العدد 5155
الجمعة 25 نوفمبر 2022
رجال سطروا ببساطتهم أروع أناشيد العظمة
الجمعة 25 نوفمبر 2022

خلال وقوفي في طابور صيدلية المركز الصحي، لأخذ الدواء بعد طعنة سكين “الضغط” السريعة كما يفعل اللصوص في مدينة شيكاغو، دار حديث عفوي بيني وبين رجل كبير في السن، لكنه.. ثقافة وإلمام بكل شيء، حاله حال معظم رجال البحرين الذين يتمتعون بتجارب استثنائية في الحياة، حينها تذكرت عمي والد زوجتي “علي بن حمد الرويعي” رحمه الله الذي كان يمتلك حيوية حادة، ومظهرا خارجيا يتسم بالهدوء، وهو قادر على أن يظل صامتا وسط مجموعة من الناس مدة طويلة، كما يستطيع أن يملأ غرفة مزدحمة بالناس بمرحه وسحره.. علي بن حمد كان يعتبر موسوعة سياسية بحق رغم أنه لم يدخل أية جامعة ولا يملك أية شهادة في السياسة، إنما يمتلك ذاكرة قوية وثقافة عالية كسائر “شياب” أهل البحرين.
كان مبهرا رحمه الله بكل ما تحمله الكلمة من معنى، علاوة على أنه شخصية محبوبة في سائر أنحاء منطقة الرفاع الشرقي، واسم معروف في كل مجالسها، فإن تحدثت معه عن أية قضية سياسية ستجد إجابة فورية، وإن حدثته عن أزمة مالية وأوضاع الدولار، فسيخبرك بأن الدولار الأميركي سبق وأن مر بمطبات عسيرة في السبعينات، وعندما تسأله عن ردة فعل الأمة العربية عندما سمعت خطاب استقالة الزعيم الخالد جمال عبدالناصر، سيجيبك وعلى الفور وكأنه يعيش تلك اللحظة.. لقد شعرت الأمة العربية بكاملها بأنها كمن ألقي في فراغ كبير ليس له أي قرار.. لقد أخذ الناس في ذلك اليوم، وكان يوم “جمعة” ما يشبه الدوار، فلا الآذان تسمع ولا الأعين ترى من حولها شيئا.
إننا أشد ما نكون اليوم إحساسا بقيمة هؤلاء الرجال الذين سطروا ببساطتهم وعفويتهم أروع أناشيد التميز والعظمة، وأجزم بالمليون بأنهم هم صانعو مجد الوطن.
* كاتب بحريني

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية