+A
A-

“مارينا بي”

اضغط للاشتراك في خدمة "واتساب" الإخبارية

كانت‭ ‬“مارينا‭ ‬بولغاري”‭ ‬من‭ ‬الجيل‭ ‬الثالث‭ ‬للأشقاء‭ ‬وأبناء‭ ‬العمومة‭ ‬الذين‭ ‬التحقوا‭ ‬بشركة‭ ‬العائلة‭ ‬“بولغاري”،‭ ‬وهي‭ ‬شركة‭ ‬مشهورة‭ ‬بصناعة‭ ‬المجوهرات‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬الإيطالية‭ ‬“روما”‭. ‬وقد‭ ‬شغلت‭ ‬“مارينا”‭ ‬خلال‭ ‬عملها‭ ‬في‭ ‬“بولغاري”‭ ‬مناصب‭ ‬متعددة‭ ‬في‭ ‬الجانب‭ ‬المالي‭ ‬من‭ ‬الشركة،‭ ‬وكذلك‭ ‬في‭ ‬الجانب‭ ‬الإبداعي‭ ‬المتعلق‭ ‬بتصميم‭ ‬وصناعة‭ ‬المجوهرات،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬أكسبها‭ ‬خبرة‭ ‬كبيرة‭. ‬وقد‭ ‬ساعدتها‭ ‬هذه‭ ‬الخبرة‭ ‬عند‭ ‬مغادرتها‭ ‬للشركة‭ ‬عام‭ ‬1976‭ ‬لإنشاء‭ ‬شركتها‭ ‬الخاصة‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬1978‭.‬

وحيث‭ ‬إنها‭ ‬تنحدر‭ ‬من‭ ‬عائلة‭ ‬مشهورة‭ ‬بصناعة‭ ‬المجوهرات،‭ ‬كان‭ ‬حتميًّا‭ ‬أن‭ ‬تتشرب‭ ‬“مارينا”‭ ‬بعض‭ ‬تقاليدها،‭ ‬مثل‭ ‬استخدام‭ ‬الأحجار‭ ‬الكريمة‭ ‬الملونة‭ ‬والعملات‭ ‬المعدنية‭ - ‬وهو‭ ‬تقليد‭ ‬روماني‭ ‬قديم‭ - ‬واستعمال‭ ‬تقنية‭ ‬التوبوغاز‭ ‬والاستخدام‭ ‬الدقيق‭ ‬للمقاييس،‭ ‬ولكنها‭ ‬طورت‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬ذاته‭ ‬أسلوبها‭ ‬الخاص‭ ‬الذي‭ ‬يركز‭ ‬على‭ ‬جعل‭ ‬المجوهرات‭ ‬مريحة‭ ‬وبارزة‭ ‬في‭ ‬آنٍ‭ ‬واحد،‭ ‬لتعبّر‭ ‬عنن‭ ‬استقلالية‭ ‬النساء‭ ‬المتزايدة‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬المالية،‭ ‬وكذلك‭ ‬في‭ ‬حرية‭ ‬اختيار‭ ‬المجوهرات‭ ‬التي‭ ‬يردن‭ ‬ارتداءها‭.‬

لطالما‭ ‬اعتقدت‭ ‬“مارينا”‭ ‬أن‭ ‬الطوق‭ ‬الضيّق‭ (‬تشوكر‭) ‬هو‭ ‬أروع‭ ‬أشكال‭ ‬القلائد،‭ ‬حيث‭ ‬يمكن‭ ‬رؤية‭ ‬هذا‭ ‬الشكل‭ ‬بكثرة‭ ‬في‭ ‬مجموعات‭ ‬“أوندا”،‭ ‬و”تريسولا”،‭ ‬و”تريسولينا”،‭ ‬و”لونا”‭. ‬تأتي‭ ‬قلائد‭ (‬تشوكر‭) ‬الخاصة‭ ‬بـ“مارينا‭ ‬بي”‭ ‬مزودة‭ ‬في‭ ‬الغالب‭ ‬بآليات‭ ‬داخلية‭ ‬تتيح‭ ‬تحويلها‭ ‬من‭ ‬قلادة‭ ‬ذات‭ ‬صف‭ ‬واحد‭ ‬إلى‭ ‬قلادة‭ ‬ذات‭ ‬ثلاثة‭ ‬صفوف‭. ‬ومازالت‭ ‬هذه‭ ‬القلائد‭ ‬الفريدة‭ ‬تشكل‭ ‬جزءًا‭ ‬من‭ ‬المجوهرات‭ ‬الخاصة‭ ‬بـ“مارينا‭ ‬بي”،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬تجلى‭ ‬مؤخرًا‭ ‬عبر‭ ‬قلادة‭ ‬“مالين”‭ ‬ضمن‭ ‬مجموعة‭ ‬“أوندا”،‭ ‬وقلادة‭ ‬“إريفيرسابل”‭.‬

هذا‭ ‬العام،‭ ‬تطرح‭ ‬“مارينا‭ ‬بي”‭ ‬مجموعة‭ ‬جديدة‭ ‬من‭ ‬المجوهرات‭ ‬تحمل‭ ‬اسم‭ ‬“تريانغولي”،‭ ‬بالإضافة‭ ‬لمجموعة‭ ‬“تريانغوليني”‭ ‬وهي‭ ‬نظيرتها‭ ‬العملية‭ ‬للارتداء‭ ‬اليومي‭.‬