العدد 5158
الإثنين 28 نوفمبر 2022
اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني
الإثنين 28 نوفمبر 2022

فلسطين جزءٌ لا يتجزأ من الأمة العربية، وشعبها شقيق للشعب العربي في جميع أقطاره، وعاصمتها “القدس” عاصمة جميع الأقطار العربية، هذه البقعة الطاهرة التي يتمسك بها الشعب العربي لإيمانه والأمة العربية ــ من آسيا إلى أفريقيا ــ بعروبة فلسطين وشعبها، وهو إيمان لا يتزعزع وإرادة لا تقهر.
الشعب العربي في جميع أقطاره يؤمن بقدرات الشعب الفلسطيني، فهو شعب مُتعدد الكفاءات، ومنهم المهندسون والأطباء والعُلماء، فهم يملكون المكونات القوية الأساسية لتأسيس مجتمع قوي ومنتج، وإن الشعب العربي قادر على أن يدعم ويمد الشعب الفلسطيني بكل الوسائل الضرورية لمواصلة كفاحه المشروع من أجل استرداد أراضيه وثرواته، فمسؤولية فلسطين وقضيتها ليست فلسطينية بل هي مسؤولية عربية جماعية أيضًا، فالواجب العربي القومي يُلزم تقديم العون لفلسطين وشعبها، حتى يتمكن من الاستمرار بالصمود تجاه ما ابتلي به من عدوان عليه وعلى أراضيه، وتمكينه من مقاومة الاحتلال والتصدي لإجراءات الضم والتهويد المستمرة لما تبقى من أراضي فلسطين.
إن يوم التضامن مع فلسطين وشعبها لا يعني أنه يوم واحد، بل تضامن دائم ومستدام حتى تحريرها، وهذا اليوم هو استمرار للنضال الفلسطيني والعربي واستمرار لدعم كفاح الشعب الفلسطيني، وترسيخ التضامن العربي في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والعلمية وغيرها لتحقيق الدعم اللازم والمطلوب للشعب الفلسطيني في دولته التي يستحقها، وليتمتع بسيادتها كأية دولة أخرى في المجتمع الدولي.
إن حق الشعب الفلسطيني في أرضه وثرواتها حق فلسطيني غير قابل للتصرف، وحقه في نيل تطلعاته بإقامة دولته العربية المستقلة ذات السيادة، وهي حقوق ثابتة وعادلة ومشروعة للشعب الفلسطيني، والأمة العربية ومنطقة الشرق الأوسط لن تنعم بالسلام والأمن ما لم ينتهِ احتلال فلسطين.
* كاتب وتربوي بحريني

التعليقات

2023 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .