+A
A-

بائعة هوى عربية تحاول التعري في مركز الشرطة

أمرت المحكمة الكبرى الجنائية بسجن فتاة عربية بالغة من العمر 25 عاماً 4 سنوات وإبعادها عن المملكة بعد تنفيذ العقوبة، وذلك بعد تعديها على شرطية حاولت نقلها إلى إدارة مكافحة الإتجار بالبشر وحماية الآداب العامة، من بعد القبض عليها لإتيانها الفعل المخل بالطريق العام واعتيادها التكسب من ممارسة أعمال الدعارة. وكان مركز شرطة أرض المعارض بمنطقة السنابس تلقى بلاغا من أحد الأشخاص يفيد بأنه أثناء قيادة السيارة استوقفته “المتهمة” وطلبت منه الركوب في سيارته وهي في حالة غير طبيعية جراء قيامها بأفعال منافية للآداب العامة، وعلى إثر البلاغ توجهت دورية الشرطة النسائية إلى موقع الواقعة وتم إحضار المتهمة إلى مركز الشرطة؛ لأخذ الإجراءات القانونية اللازمة. ومن بعد ذلك توجهت شرطيتان من إدارة مكافحة الإتجار بالبشر وحماية الآداب العامة لاستلام المتهمة التي تعدت على الشرطيتين من خلال التلفظ والسب والصراخ أثناء وقت وضع الأصفاد في يديها، وحاولت خلع ملابسها والتعري في مركز الشرطة.
إلى ذلك دلت التحريات الأمنية أن المتهمة العربية تتكسب المال من أعمال الدعارة واعتادت على التواصل مع زبائنها من خلال تطبيقات برامج التواصل الاجتماعي، وأقرت المتهمة أثناء التحقيق باعتيادها على ممارسة الفاحشة مع زبائن من عدة جنسيات بمقابل مالي يتراوح من 30 ولغاية 100 دينار.
واعترفت المتهمة بالتعدي على أفراد من الشرطة النسائية “المجني عليهن”، حيث أسندت النيابة العامة لها أنها اعتدت على سلامة جسم  المجني عليهن عريف ونائب عريف ولم يفض الاعتداء إلى المرض أو العجز عن القيام بأعمالهن الشخصية لمدة تزيد عن 20 يوماً، وكان ذلك لأسباب تأدية الواجب الوظيفي، كما قامت “المتهمة” بإحدى الطرق العلانية بتوجيه ألفاظ تخدش من الحياء وأهانت موظفين بالألفاظ المبينة أثناء تأدية العمل، كما اعتمدت المتهمة بصفة رئيسية على كسب المال من خلال ممارسة الدعارة وأتت فعلاً مخلاً بالحياء بشكل علني في مكان عام لممارسة الدعارة.