+A
A-

إفتتاح توسعة دائرة الحوادث والطوارئ بمجمع السلمانية الطبي

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، افتتح معالي الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للصحة مشروع توسعة دائرة الحوادث والطوارئ في مجمع السلمانية الطبي، بحضور سعادة الدكتورة جليلة السيد جواد حسن وزيرة الصحة، وسعادة الشيخ هشام بن عبدالعزيز آل خليفة رئيس مجلس أمناء المستشفيات الحكومية، وسعادة الدكتور أحمد محمد الأنصاري الرئيس التنفيذي للمستشفيات الحكومية وعدد من المسؤولين.

وبهذه المناسبة أشاد معالي الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدلله آل خليفة بالتوجيهات السديدة من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المعظم حفظه الله ورعاه، ودعم صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، كما أعرب عن تقديره لجميع القائمين على هذا المشروع الهام الذي يعكس اهتمام المملكة وحكومتها بتطوير الخدمات في القطاع الصحي ويعزز ما تتمتع به من مقومات تكرس دورها في تحقيق أهداف المسيرة التنموية الشاملة بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المعظم حفظه الله ورعاه.

وقال معاليه :"نفخر اليوم بافتتاح هذا المشروع الرائد الذي يصب في تطوير الخدمات الصحية المقدمة في مجمع السلمانية الطبي، هذا الصرح الطبي العريق الذي يشكل ركيزة أساسية ضمن منظومة الخدمات الصحية في المملكة، وإننا نأمل مواصلة هذه المشاريع الريادية والتي تحقق إضافة نوعية لجودة الخدمات المقدمة".

وعلى صعيد متصل، أكدت سعادة الدكتورة جليلة بنت السيد جواد حسن وزيرة الصحة أنّ افتتاح مشروع توسعة دائرة الحوادث والطوارئ يشكل إضافة هامة ونوعية ضمن مبادرات الحكومة، منوهةً بجهود الكوادر الطبيّة المميزة في مختلف التخصصات الطبية خاصة النادرة منها، ودعم الكوادر الطبية المساندة، وعملها الدؤوب بهدف تطوير السياسات والاستراتيجيات الصحية سعياً لتعزيز صحة الفرد والمجتمع، وضمان توفير خدمات صحية شاملة ومتطورة ذات جودة عالية ومتكاملة ومستدامة.

من جهته، أكد سعادة الشيخ هشام بن عبدالعزيز آل خليفة رئيس مجلس أمناء المستشفيات الحكومية أن الزخم والنجاح الذي تحققه مختلف المشاريع الخدمية والتنموية تأتي تنفيذاً لتوجيهات الحكومة بالاهتمام بالمواطن البحريني باعتباره هو محور التنمية وغايتها، ولكل من يتلقى الخدمات الصحية بالمملكة، بما يحقق الأهداف الطموحة للاستراتيجية التنموية بالمملكة، لافتاً إلى أن هذا النجاح يعزز من دور المستشفيات الحكومية لمواصلة التطوير والبناء على ماتحقق، مؤكداً حرص مجلس أمناء المستشفيات الحكومية المستمر على تطوير الخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين.

إلى ذلك، أكد الدكتور أحمد محمد الأنصاري الرئيس التنفيذي للمستشفيات الحكومية أن تدشين وافتتاح توسعة دائرة الحوادث والطوارئ وغرف العمليات بمجمع السلمانية الطبي يمثل نقلة نوعية في خدمة المواطنين والمقيمين بالمملكة، حيث تشمل التوسعة رفع الطاقة الاستيعابية للأسرّة من 80 سريراً إلى 120 سريراً، وتشمل التوسعة 7 غرف استشارة، و15 غرفة إنعاش، و5 غرف تصنيف إلى جانب 3 غرف معالجة. كما تشمل التوسعة وحدة منفصلة للأطفال ومنطقة انتظار تتسع إلى 120 شخصًا.

وأشار الدكتور الأنصاري إلى أنّ دائرة الحوادث والطوارئ بمجمع السلمانية الطبي تعد أحد مراكز التميز بالمستشفيات الحكومية، والتي تحظى باهتمامٍ بالغٍ وأولوية قصوى ضمن الخطط الاستراتيجية، نظراً لدورها المحوري في تلبية الاحتياجات الطبية للمرضى الذين يصل عددهم إلى 1300 مريض يومياً.