+A
A-

البحرين تستعد لاستقبال كونجرس الاتحاد الآسيوي الثالث والثلاثين

  • سباق انتخابات "التنفيذي الآسيوي" ومجلس الفيفا الأربعاء المقبل

 

تستعد مملكة البحرين، لاستضافة اجتماع الجمعية العمومية العادي الثالث والثلاثين للاتحاد الآسيوي لكرة القدم والذي سيعقد يوم الأول من فبراير المقبل، ويشهد إعلان بداية فترة الولاية الثالثة للشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، على سدة عرش الكرة الآسيوية، ورئاسة الاتحاد القاري، بعد فوزه بالتزكية بمنصب الرئيس للدورة القادمة (2023-2027).

وستقوم الجمعية العمومية للإتحاد الآسيوي بتزكية معالي الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة رسمياً لولاية ثالثة في خطوة تعكس تقدير الإتحادات الوطنية في القارة الآسيوية للدور الواضح الذي لعبته قيادة الإتحاد الآسيوي في تطوير مسيرته على امتداد عشرة أعوام من العمل المثمر المستند على توحيد الكرة الآسيوية و إعلاء مصالحها العليا ، والتواصل المستمر مع المنظومة الكروية القارية، وإشراك الأسرة الآسيوية في صناعة القرارات التي ترسم ملامح مستقبلها،بالإضافة إلى تنفيذ العديد من البرامج والمبادرات والمشاريع الحيوية التي إنعكست بصورة إيجابية على مسيرة اللعبة.

وكانت كرة القدم الآسيوية شهدت على امتداد رئاسة معالي الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة حقبة من الإستقرار والمنجزات الواضحة ،حينما نجح الرئيس الجديد في ترجمة شعار  ( آسيا المتحدة) خلال فترة رئاسته التي سادت فيها روح الوحدة والتضامن أركان كرة القدم الآسيوية،حيث تجلت وحدة العائلة الكروية الآسيوية في العديد من المحطات الهامة خلال سنوات متواصلة من العمل المؤسسي بين جدران الإتحاد القاري ،فكان الإجماع الآسيوي حاضراً بقوة على كافة القرارات التي طرحت على إجتماعات الجمعية العمومية التي مارست الدور المناط بها بروح من المسئولية العالية والثقة الكبيرة برؤى وأفكار رئيس الإتحاد القاري الرامية لتطوير مخرجات اللعبة على كافة الأصعدة.

 

32 مرشحا لشغل 26 مقعدا آسيويا

وسيشهد كونجرس الإتحاد الآسيوي، انتخابات المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي و وممثلي القارة الاسيوية لعضوية مجلس الفيفا ، وهو الحدث الذي تتجه إليه أنظار أسرة كرة القدم بالقارة الصفراء،وستكون الانتخابات على مركز نائب رئيس الاتحاد، (5 نواب)  بواقع نائب رئيس ممثلا لكل منطقة جغرافية، من المناطق الخمس، وهي شرق آسيا، غرب آسيا، جنوب آسيا، وسط آسيا، وآسيان، بالإضافة إلى  6 مقاعد آسيوية في مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، من ضمنهم عضو نسائي من أعضاء المكتب التنفيذي في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بالإضافة إلى  5 أعضاء من النساء، من بينهن واحدة ستكون ضمن أعضاء  مجلس "فيفا" ، و 9 أعضاء إضافيين في المكتب التنفيذي، يمثلون باقي المناطق، لفئة "العضوية"، علاوة عن خمسة أعضاء ممثلين للإتحادات الإقليمية الخمس الذين سيتم انتخابهم من قبل الجمعيات العمومية لإتحاداتهم الوطنية.

 

جدول حافل في الكونجرس

فيما ينتظر أن يشهد كونجرس الاتحاد الآسيوي، اختيار البلد المنظم لكأس آسيا 2027 ، مع بقاء ملف وحيد في السباق وهو ملف المملكة العربية السعودية، كما سيتم  استعراض النجاحات المتتالية للاتحاد القاري خلال السنوات الأخيرة، وكيف استطاع أن يعبر الاتحاد أكبر التحديات وأصعبها، مع جائحة كورونا، بالإضافة للنجاحات التسويقية وزيادة المداخيل، بالإضافة للتصديق على توصيات اللجان وأبرزها التطوير الشامل لبطولات الأندية ودوري أبطال آسيا.

كما سيعرض على هامش الكونجرس، كل ما يتعلق بالموازنة المالية، ونجاح الاتحاد القاري في تحقيق نجاحات مميزة، مع عرض أبرز المشروعات التي ساهم الاتحاد الآسيوي في تنفيذها عبر مختلف مناطق القارة بهدف تطوير اللعبة ودعم الاتحادات الوطنية الأعضاء في مشاريع التطوير، ونجاحات مختلف القطاعات العاملة في الاتحاد. ،والتي على ضوئها  تمسكت أسرة كرة القدم بالقارة الآسيوية، بضرورة إستمرار الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، على مقعد الرئاسة بعد النجاحات الكبيرة والقفزات الهائلة، التي تحققت لمسيرة تطور اللعبة في القارة مترامية الأطراف.