العدد 5256
الإثنين 06 مارس 2023
كلاسيكيات قديمة لوزارة التنمية الاجتماعية
الإثنين 06 مارس 2023

تصريح وزارة التنمية الاجتماعية يستحق الاهتمام لأنه أشبه بالنصوص اللاتينية القديمة، ويتناول حقبة زمنية كانت فيها الحياة المعيشية مختلفة تماما عن الوقت الحاضر بعدة مستويات، فكيف يعقل وبكل المفاهيم وبالنظرة العلمية الموضوعية للأشياء أن مبلغ 336 دينارا يوفر الحياة الكريمة لأسرة مكونة من 6 أفراد. لقد بلغت الدراسات الاقتصادية في وقتنا الحاضر شأنا كبيرا من التقدم، وتستعمل أنجح النظريات العلمية وأدق التفاصيل، وكلها تؤكد بشكل حاسم أن هذا المبلغ الزهيد لا يكفي لفرد واحد فقط، فكيف 6 أفراد في ظل ارتفاع الأسعار الذي يشبه السير بين الحرائق وفرض الرسوم بأبعادها المتعددة.


الحسبة لا تحتاج إلى مهارة تكتيكية، إذ كيف يعيش 6 أفراد مدة شهر كامل على 336 دينارا، كل واحد منهم يستهلك 3 وجبات، ويريد شراء ملابس، وبترول سيارة، وفي كل بيت بحريني على الأقل سيارتان، غير فاتورة الكهرباء، والهواتف ومتطلبات الدراسة، وغيرها من المصاريف الطارئة التي تدخل على أصحاب الدخل المحدود بمهارة وشجاعة المقاتلين، حتى تقضي عليهم بحسب المفاهيم الوجودية.


موجة الغلاء تسير في سلسلة لا نهاية لها، والمواطن أصبح يستذكر لوحات الماضي والدم يحرق وجنته، والمعاناة أصبحت هوايته المفضلة، يعمل ليلا ونهارا ويدور في كل الجهات، متحملا ضغط الحياة الاجتماعية، وحتى بوجود زوجة تعمل بالتشكيل العنقودي للكلمات لمساعدة الزوج في دخل الأسرة، ومع ذلك يبقى مدخولهما الشهري كالمغترب العاجز عن الفعل والتأثير إلا فيما ندر، فكيف يكون مبلغ 336 دينارا بتكوينه الكامل ومركباته الكيماوية وبالمفردات والجمل والمقاطع، يلبي الحاجات الأساسية لـ 6 أفراد طوال شهر كامل.


على وزارة التنمية الاجتماعية ليس إعادة النظر في هذه الدراسة، بل مسحها من الوجود وسنقبلها على أنها من الكلاسيكيات القديمة والوثائق، وعليها تزويدنا بدراسات ذات قواعد وأصول تناسب الواقع اليوم برؤية شاملة.


* كاتب بحريني

التعليقات

2023 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .