+A
A-

"ميب تي في“ سوق كان الدولية للتلفزيون يستقبل 530 شركة من 80 دولة

اضغط للاشتراك في خدمة "واتساب" الإخبارية


يعتبر "ميب تي في" سوق كان الدولية للتلفزيون المعرض الاهم لصناعة الانتاج التلفزيوني الدولي والمناسبة الاهم التى يشد لها صناع الانتاج التلفزيوني من انحاء العالم رحالهم لتقديم كل ما هو جديد ومتميز، وفي تصريح خاص لمديرة المبيعات لاوروبا والشرق الاوسط "ميب تي في و ميب كوم وكانكون في – اراكس فرانس" باسكال لاليماند قالت فيه:  ”ستفتح أكبر الاستوديوهات الدولية والموزعين ومنتجي المحتوى وشركات القنوات التلفزيونية من أكثر من 80 دولة من انحاء العالم أبوابها للعمل في قصر المهرجانات في مدينة كان جنوب فرنسا في الفترة من 17 إلى 19 أبريل، وذلك ضمن فعاليات السوق الدولية الاهم لصناعة الانتاج التلفزيوني والمحتوى الابداعي المتجدد، حيث يستقبل "ميب تي في“ هذه الدورة اكثر من 180 عارضا وراعي بالاضافة الى 530 شركة من انحاء العالم. 
من جانبة صرح باسل حجار مندوب "ميب تي في“ و ميب كوم للشرق الاوسط ان مدينة كان هي الوجهة المثالية للقاء ومشاركة وإنجاز جميع صفقات المحتوى الخاصة بكم، وارتفع العارضون العالميون بنسبة 20٪ هذا العام“
وتعود في العام 2023  كل من الصين ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ بشكل كبير إلى سوق كان الدولية للتلفزيون "ميب تي في“، بالاضافة الى الحضور المتميز للعديد من دول منطقة الشرق الاوسط.  
فيما قدمت لاليماند تهنئتها للامتين العربية والاسلامية بمناسبة شهر رمضان مبارك واكدت بانها تتفهم بعض الغيبات التى حدث خلال سوق كان الدولية للتلفزيون "ميب تي في" تزامنا مع شهر رمضان المبارك حيث تتفرغ القيادات التلفزيونية في العالمين العربي والاسلامي وايضا شركات التوزيع والانتاج من اجل تقديم افضل النتاجات خلال هذا الشه . 
وتابعت باسكال: ”استطيع التاكيد بانه من خلال الحجوزات التى تمت لسوق كان "ميب كوم" سيتم من خلالها تعويض الغياب الاستثنائي خلال "ميب تي في" حيث نتوقع ان يشهد "ميب كوم" الذى سيقام في الفترة " 16 – 19 " اكتوبر حضورا عربيا وشرق اوسطي رفيع المستوى، وبات الحضور العربي يمثل احدي مفردات التميز لما تخلقه هذه السوق من حوار رفيع المستوي من صناع المحتوي والانتاج الفني في العالم العربي، مع زملائه المبدعين من انحاء العالم .