العدد 4359
الأحد 20 سبتمبر 2020
راشد بن خزام
حزمة فرسان العرب
الإثنين 07 سبتمبر 2020

لاغرو ان للعرب صولة في ميادين القتال كما هم في العز والسؤدد .ولم يذكر التاريخ ان فارسا عربيا غدر او طعن او ولى الدبر..هذه الصفات ليست في قاموسهم .. لكنهم بلاشك جبابرة عند حمي الوطيس فيرى الرائي لهم عجب العجاب اذا تملك دواخلهم كل معاني الانسانية رغم قوتهم وشراستهم ويتملك المتتبع لهم الانبهار من افعالهم .. خلال العشرة سنوات الماضية برز جيلا من افذاذ فرسان العرب وشكلوا جدارا صلبا من القوة في وجه الطغيان والفساد وآياد من العطاء اللامنتهي .ناصر بن حمد بن عيسى ال خليفة ليس أميرا فحسب بلا وفارسا فذا اخترق قلوب اهل الخليج ببساطته وحبه للخير ..رسم الاميرالشاب الابتسامة في وجوه الكثير من الفقراء وزرع في دواخلهم الأمل لحياة مشرقة وقد لايعرف الكثيرون عما يفعله الامير ناصر وهو يجبر عثرات الكرام دون ان يعلمون هم من اين أتت ..صاحب السمو الملكي الأمير ناصر بن حمد احد  الفرسان لهذا الجيل ولهذه المرحلة وقد اوكلت اليه الكثير من المهام الرسمية التي نجح في بلورتها وهو مدرسة في الادب والخلق الرفيع ..لم تؤخره اعماله الرسمية المكلف بها بإن يطرق باب المعوزين في كل محافظات البحرين واصبح نصير  اليتامى والمعوزين .. صنع  الامير الشاب خلال عقدا مضى من الزمن ايقونة قوية في التآخي والتعاضد حتى مع البعض ممن عاداه بلا سبب وكان مجلسه عامرا بالتقدير للجميع فكسب حب الناس بكل اطيافهم ..ولم يتوقف عطاؤه وعمله عند نقطة معينة بل كان فارسا وشاعرا في ساحة الادب والعلم ..شجع الامير الشاب أهل الثقافة وحفزهم على الاستمرار وركب امواج البحر ليصل الى أهل السفن ويخالطهم ليحفظ أرث كاد ان يندثر ..وحين اوكل اليه جلالة الملك حمد بن عيسى مهام الرياضة كان الفارس الذي اوصل البحرين لاول مرة في تاريخها الى الظفر بكأس الخليج وتسجيل اروع المآثرة للرياضة في البحرين ..ولإنه لايحبذ الظهور بما يقدمه لوطنه وشعبه فقد آثر ان تكون اعماله هي من يحكي عزيمة الرجال في ميادين الشرف ..ان مثل ناصر الامير لاتتسع له مقالة او حتى صفحات من الثناء فكل البحرين بل والخليج عامة يعرفون هذا الفارس في صلابته ويعرفون ايضا جانبه المضيء،بالمحبة والتواضع ..فكان الامير ناصر نبراسا لهذا الجيل في ميادين العز والسؤدد .

هذا الموضوع من مشاركات القراء
ترحب "البلاد" بمساهماتكم البناءة، بما في ذلك المقالات والتقارير وغيرها من المواد الصحفية للمشاركة تواصل معنا على: opinion.albilad@gmail.com

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .