العدد 4432
الأربعاء 02 ديسمبر 2020
سارة أنور ثاني
ايجابيات وسلبيات تعلم عن بعد
الثلاثاء 10 نوفمبر 2020

مع الظروف الراهنة، اتخذت وزارة التربية و التعليم قراراً في إجراء التعليم عن بعد وتطبيقها على كافة طلبة مملكة البحرين لم يكن الامر سهلًا في اتخاذ قرار كهذا لأول مرة في تاريخ البحرين وفي ظل وجود الجائحة اتفق الجميع على تطبيق هذا النظام و الاستمرار فيه للعام الدراسي الجديد و لكن السؤال الان ما الإيجابيات التي ظهرت لنا من خلال نظام التعليم عن بعد؟

ارتفع معدل التحصيل الدراسي على المستوى المحلي في البحرين و لم يقتصر على مرحلة ما بل في جميع المراحل الدراسية، و اصبح الامر سهلاً و سلسا للطلبة و المعلمين فتم التخلص من الازدحام المروري و فبمجرد فتح الجهاز والدخول إلى البرنامج الذي يتم من خلاله التعلم و الدخول إلى الفصل الدراسي و الحصة الافتراضية و يتم تقديم الأنشطة بشكل واضح و في أوقات محددة كما اصبح الشرح للمدرسين سهل للغاية و مرن و من دون أي تعقيد و اصبح من السهل على الطلبة الالتزام بالدراسة ، و لكن لا بد من وجود سلبيات فمثلًا يواجه بعض الطلبة صعوبة في توفير الأجهزة الالكترونية في المنزل التي اصبحت ضرورة للانتظام في الدراسة ،و اصبح الوقت غير منظم بعكس الذهاب إلى المدرسة و الالتزام بالوقت ،اصبح من الصعب لدى البعض فهم شرح المعلم ففي حال عدم فهم نقطة ما في الدرس يطلب التلميذ من المعلم إعادة النقطة التي لم يفهمها و لكن من خلال التعليم عن بعد من الصعب إعادة النقطة اكثر من مرتين و كذالك التواصل مع المعلم و الإدارة المدرسية و تغطية بعض التساؤلات الواردة في ذهن الطلبة و لم ينتهي قلق أولياء الأمور عند هذه الأمور التي ذكرتها فهناك الكثير من الصعوبات التقنية والفنية الطارئة الني تشكل اعاقة للتعلم عن بعد.

هذا الموضوع من مشاركات القراء
ترحب "البلاد" بمساهماتكم البناءة، بما في ذلك المقالات والتقارير وغيرها من المواد الصحفية للمشاركة تواصل معنا على: opinion.albilad@gmail.com

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية