العدد 4481
الأربعاء 20 يناير 2021
نور القاسم
الاتحاد الأوروبي – تاريخ من التأسيس والتكامل - 4
الإثنين 04 يناير 2021

معاهدة القانون الأوروبي الموحد ‚Single European Act‘  SEA   1985

 

إن اول مراجعه فعليه لمعاهدة روما التي وقعت في سنة 1957 كانت من خلال معاهدة القانون الأوروبي الموحد الذي وقع في سنة 1986 في لوكسمبرغ وأصبحت قيد التنفيذ عام 1987 تحت إدارة وزير الماليه الفرنسي السابق "جاك ديلور" و هو رئيس المفوضية الأوروبيه الثامن وترأسها لثلاثة فترات.

 

في السبعينات من القرن الماضي، وصف الإقتصادي الألماني "هيربرت جيرش" الوضع الإقتصادي في اوروبا ب"التصلب أوروبي" Eurosclerosis و هو مصطلح أتى به على غرار المصطلح الطبي "تصلب الأعصاب". تم استخدام المصطلح لوصفحال الدول الأوروبية في السبعينيات والثمانينيات، التي كانت تعاني من ارتفاعمعدلات البطالة وخلق فرص عمل بطيئة. لذا فقرر "جاك ديلور" اختراق"Eurosclerosis" من خلال أهداف لجنة ديلور أهمها تعزيز المؤسسات الوطنية - تغيير تفضيلات الميزانية في EEC - التحرك نحو استكمال السوق المشتركة - و إنشاءاتحاد نقديMonetary Union.

إن من أهم التغييرات التي أحدثتها معاهدة القانون الأوروبي الموحد SEA على معاهدة روما هي: تصويت الأغلبية المؤهلة (QMV) Qualified Majority Voting في المجلس في معظم قضايا السوق الداخلية - تعزيز البرلمان الأوروبي (EP) منخلال إجراءات التعاون والموافقة - وأن يكون المجلس الأوروبي جزءًا من القانونالأساسي.

كما قد تم تبني مقترحات الورقة البيضاء White paper حول السوق الداخليةللمعاهدة، بالإضافه الى هدف صريح لبناء اتحاد اقتصادي ونقدي (EMU)، وتوسيع المجموعة الاقتصادية الأوروبية لتشمل مجالات مثل التشريع الاجتماعيوالبيئة والبحث والتطوير لذا فقد تم إنشاء بند التضامن للمشاورات في شؤونالسياسة الخارجية European Political Cooperation –EPC كبداية نحو إتحاد سياسي في اوروبا.

أثارت الدنمارك وإيطاليا مخاوف بشأن الصلاحية الدستورية. وقعت تسع دول ، هيبلجيكا ، وجمهورية ألمانيا الاتحادية(FRG) ، وفرنسا ، وأيرلندا ، ولوكسمبورغ ،وهولندا ، والبرتغال ، وإسبانيا ، والمملكة المتحدة ، على معاهدة القانون الأوروبيالموحد في لوكسمبورغ في 17 فبراير 1986. كان القصد من ذلك إظهار الوحدةداخل المجتمع الأوروبي فيما يتعلق بالتقييم البيئي الاستراتيجي، إلا أن ذلك قد فشل.

أما بالنسبة الى إيرلندا التي انضمت للإتحاد  الأوروبي سنة 1973، فقد قضتالمحكمة العليا الأيرلندية بضرورة تعديل الدستور الأيرلندي قبل أن تصدق الدولة علىالمعاهدة ، وهو أمر لا يمكن القيام به إلا عن طريق الاستفتاء. تم إجراء هذا الاستفتاءفي نهاية المطاف في 26 مايو 1987 عندما تمت الموافقة على الاقتراح من قبلالناخبين الأيرلنديين ، الذين صوتوا بنسبة 69.9٪ لصالح 30.1٪ ضده ،بنسبة إقبالبلغت 44.1٪. صدقت أيرلندا رسميًا على معاهدة القانون الأوروبي الموحد في يونيو1987 ، مما سمح للمعاهدة بأن تدخل حيز التنفيذ في 1 يوليو1987.

إنضمت المملكة المتحده للاتحاد الأوروبي  في 1973، وفي عام 1980 دعت رئيسة الوزراء البريطانيه المعروفه ب "الإمرأه الحديديه" التي تنتمي للحزب المحافظ مارجرت تاتشر، إلى تعديل مساهمات المملكة المتحدة في EEC آنذاك ، محذرة من أنهاستحجب مدفوعات ضريبة القيمة المضافة. وكانت جملتها الشهيره: "اريد استرجاعنقودي!".  استمرت المعركة أربع سنوات وانتهت أخيرًا بانتصار تاتشر لكنها أضرتبالعلاقات مع دول الاتحاد الأوروبي الأخرى. وفي النهاية وقعت معاهدة القانون الأوروبي الموحد مع الدول الأخرى.

وللموضوع بقيه في الجزء الخامس.

هذا الموضوع من مشاركات القراء
ترحب "البلاد" بمساهماتكم البناءة، بما في ذلك المقالات والتقارير وغيرها من المواد الصحفية للمشاركة تواصل معنا على: opinion.albilad@gmail.com
التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .