العدد 4665
الجمعة 23 يوليو 2021
ناصر محمد نمي
فن الصوت البحريني
الثلاثاء 16 فبراير 2021

منذ زمن بعيد اشتهرت مملكة البحرين (بفن الصوت الشجي الصوت ذات النكهة الصعبه والذي يعتمد على قدرات في الاداه والاتقان و حنجرة قويه ومتدربه بشكله الفني، ولهذا يقول الفنان البحريني زايد عتيق عن فن الصوت ( (ان الصوت فن بحريني المولد وينبغي الحفاظ على أصله الفني وتوفير الحمايه اللازمه لصونه، وعادتا مايرص الشاعر كلمات فن الصوت كأنها (حبات عقد ينفرط بسحب حبه واحدة منه !

وتتالف موسيقى (الصوت) في الأساس من عنصرين موسيقين متشابكين وهما السلم الموسيقى وطريقه العزف على العود، اللذان يعود اصلهما الي الموسيقى العربيه ذات الإيقاع واللحن والأداء المرهف ويعتبر فن الصوت البحريني نوع موسيقى خليجي تقليدي ممتزج بالتراث البحريني واشتهرت به البحرين منذو القدم ولايزال يودي فن الصوت في منطقه الخليج العربي الي يومنا هذا وعن فن الصوت يقول الاخصائي في علم موسيقى الشعوب بول روفسينغ اولسن / ان المغنيين وعازفي العود محمد بن فارس وضاحي بن وليد مؤسسا الأسلوب البحريني في (فن الصوت).

ولقد ظهر فن الصوت في البحرين منذ العشرينات نظرا لموقع البحرين الجغرافي المميز حيث جعلها عرضه لتاثيرات الثقافيه المختلفه نظرا لقربها من الكويت والسعوديه وقطر  وبلاد فارس وارتباط ها مع العراق وعمان واليمن وكذلك الهند، ويقال ان الذي أسس فن الصوت هو الشاعر والملحن والفنان وعازف العود عبدالله الفرج (١٨٣٦ _١٩٠٣م) وهو الذي أسس فن الصوت بشكلة الحالي.

وقد كان يعتمد فن الصوت إبان ظهوره على قوه الصوت ثم ايقاعات المرواس (يشبه الطبل) وتقاسيم العود واظيفت لاحقا اله القانون، فزادت الي فن الصوت صوتا موسيقى اضفي اليه  رونقا فنيآ بهيا.

وقد كان فن الصوت قديما لايعزف على الطار والطبل ولايودي من قبل فرقه الفنون الشعبيه النسائيه الافي حالات نادره ولقد تربع فن الصوت اكثر في السهرات الليليه  او مايطلق عليه (السمره) وقد كان ذلك الفن الصوتي الرائع مرتبط برحلات البحر والصيد وسهرات الليل  لانه لغه جميله لثقافه والفن والادب والادا الصوتي الممتع والمرهف للحواس ولكن مع بدايه القرن الواحد والعشرين لوحظ شبه اندثار لذلك الفن النادر ولوحظ اندثار الفرق الشعبيه وتحول فن الصوت في القصيده الي قالب الاغنيه القصيره ذات الإيقاع السريع والراقصه والمختزله لرومانسيه الحساسه.

وقد اشتهرت البحرين في الثلاثينات بفنانين يغنو المواويل الشجيه على متن قوارب صيد اللؤلؤ ورحلات البحر وسهرات الليل تحت ضو القمر وتلالا النجوم حتى سويعات متأخره من الليل.

وعن تاريخ فن الصوت تجدر الاشاره الي ان الاسطوانات الفنيه الأولى تم تسجيلها في جلسات غنائيه صوتيه مع شركة (جراموفون البريطانيه لاسطوانات هيز ماسترفويس )  بدايه ثلاثينات القرن الماضي في العاصمه العراقيه بغداد.

وبحسب تصريحات المهتمين بفن الصوت فالاسطوانات الفنيه الأولى تم تسجيلها في البحرين بعد الحرب العالميه الأولى في بدايه الثلاثينات وهما لفنانين المشهورين في البحرين في فن الصوت وعزف اله الموسيقى كلا من الفنان محمد بن فارس وضاحي بن وليد وقد ساهما في تطوير فن الصوت ودفعاه قدما نحو الإمام وقد اشتهراء شهره واسعه في عصرهما في البحرين ومنطقه الخليج العربي.

ولهذا فإن فن الصوت لغه عصريه ذات نكهه خاصه تمتزج بتاريخ البحرين وحضارته وتتجانس مع عمق الفكر والابداع للانسان البحريني عبر العصور فعلا مع شروق كل شمس يوم جديد حكايه جديده لذلك الإنسان البحريني الرائع يرحل وتبقا الحكايات والذكريات وامواج البحر المتدفقه لتشهد على تاريخ وفن وحضاره ذات مكانه واهميه امميه بين الشعوب  فعلا الفن لغه الشعوب وحاضرها المتجدد.

هذا الموضوع من مشاركات القراء
ترحب "البلاد" بمساهماتكم البناءة، بما في ذلك المقالات والتقارير وغيرها من المواد الصحفية للمشاركة تواصل معنا على: opinion.albilad@gmail.com
التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية