العدد 4749
الجمعة 15 أكتوبر 2021
فاتن حلبي
نحو "صناعة" تجارب استخدام تتمتع بالقيمة
الأحد 10 أكتوبر 2021

غالبا ما يتجاهل الخبراء والمسؤولون المعنيون بتجارب العملاء أهمية ما يفضله الناس على المستوى الشخصي بتأثير من التجارب التي خاضوها في حياتهم. إن مقاربتنا لقضية تجربة الاستخدام الخاصة بالعميل وتمكين العلامات التجارية من إعطاء الأولوية "للتجارب التي تنطوي على الأهمية" تشكل منصة بالغة الأهمية بالنسبة إلينا، ويمثل جيتكس 2021 بالنسبة لشركتنا محطة أساسية تتصل مباشرة بمساعدة المؤسسات على إدراك أهمية تجربة العملاء، والمخاطر التي تنتظر من لم يبادر إلى الاستعداد للتعامل مع هذه الاستحقاقات. 

لقد قال العميل كلمته: إذا لم تكن تجربة استخدامه مع شركة معينة، سلسلة ومريحة وبسيطة سيقصد أطرافا أخرى للحصول على الخدمة بالشكل الذين يريده. ونظرا للتنوع الكبير لدى شرائح العملاء، فإن مقاربة واحدة لتلبية طلبات الجميع لن تكون موفقة. 

وفقا لاستطلاع أڤايا "الحياة والعمل في مرحلة ما بعد 2020"، يُفضل أكثر من ثلث المُستطلعين مزيجا من الطرق للتفاعل مع المؤسسات والاتصال بها، بما في ذلك رقم هاتف في كل صفحة ويب أو تطبيق (69%). ويؤيد 60 في المئة من الموظفين السياسات التي تتبنّى العمل الهجين، أي الذي يشمل العمل من المكتب وعن بُعد. وفي بحث آخر لشركة أڤايا كشف 71 في المئة من صانعي القرار التكنولوجي عن حدوث دمج أسرع للتقنيات الجديدة في مؤسساتهم بسبب كوفيد – 19. وسجّلت معظم الشركات أيضا تحولا في أولوياتها التكنولوجية مع زيادة الاستثمار بنسبة 52 في المئة في مجال برمجيات التعاون بين فرق العمل.

المستقبل هو لجمع وتوليف الحلول، وهو يبدأ الآن. 

في الفترة الماضية حدثت تغيرات أثّرت على واقعنا وخبراتنا، كذلك طرأت تحولات جذرية على قيمنا وتوقعاتنا وأولوياتنا ونظرتنا إلى المستقبل. هذه التغيرات لن تصبح جزءا من حياتنا فحسب بل نتوقع أيضا من الأشخاص والمجتمعات والعلامات التجارية والمؤسسات التي نتعاون معها أن تعكس هذه الأمور أيضا.

لا نتوقع أن تكون سمات الصدق والاحترام والتفاؤل موضوعا رئيسيا على مستوى معرض تجاري كبير ومركزي مثل جيتكس، ولكن في أڤايا نبني كل حضورنا في المعرض على هذا الأساس، وهذا أمر يجسّد وعود علامتنا التجارية لعملائنا والقطاعات الاقتصادية التي ننشط فيها وصولا إلى كل المستخدمين. 

تجربة العميل متشابكة إلى حد كبير مع تجربة الموظف. طريقة تعامل الموظف وتفاعله وتوقعاته من شركته، تسير في ذات المسار الذي تسلكه تجربة استخدام العميل، ويمكن أن تؤدي تجربة دون المستوى المطلوب إلى حدوث تأثيرات سلبية على الأعمال.

وعلى الرغم من الرمزية فيما سنقوله، إلا أن الطريقة المثلى للارتقاء بتجربة استخدام العملاء تكمن في مراقبة السحابة.

توفر حلول أڤايا المستندة إلى السحابة ومنصة التجارب المدعومة بالذكاء الاصطناعي، الأدوات التي تحتاجها الشركة لترقية خبراتها، وهذا أمر يملك تأثيرا مباشرا على رضا العملاء والموظفين على حد سواء، ويشكل عاملا مساعدا ضمن مساعي المحافظة عليهم ودعمهم. وتوفر حلول أڤايا المستندة إلى السحابة إمكانية لتقديم تجارب مجمّعة تشكل معا حلا متكاملا، وهو أمر ضروري لمحافظة الشركات على موقعها المتقدم وتحقيق النمو في بيئة عمل متغيرة.

هل تريد معرفة المزيد؟ انضم إلينا في البث المباشر من أرض المعرض، واكتشف الحلول المجمّعة التي تشترك فيها عدة مكونات، والتي تحتاجها أعمالك للبقاء في المقدمة. 

رئيس المبيعات الإقليمي بشركه أفايا

هذا الموضوع من مشاركات القراء
ترحب "البلاد" بمساهماتكم البناءة، بما في ذلك المقالات والتقارير وغيرها من المواد الصحفية للمشاركة تواصل معنا على: opinion.albilad@gmail.com
التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .