العدد 5050
الجمعة 12 أغسطس 2022
حسين كاظم
حظر العمل وقت الظهيرة في قانون مملكة البحرين
السبت 02 يوليو 2022


جدير بالإشارة أن المواثيق والمعاهدات الدولية تحرص على حماية العامل ومراعاة ظروفه الصحية وقت العمل من كافة المخاطر التي من الممكن أن يتعرض لها أثناء فترة عمله. ومن هذا المنطلق فقد كان لمملكة البحرين وحكومتنا الرشيدة السبق في الحرص على صحة وسلامة وتأمين العامل وعدم تعرضه للخطر بأي شكل من الأشكال.
ويتمخض ذلك الحرص من مملكة البحرين في تطبيق القرار الوزاري رقم (3) لسنة 2013 الذي حرص على حظر العمل تحت أشعة الشمس والأماكن المكشوفة خلال فترة الظهيرة من الساعة 12 ظهراً وحتى الساعة الرابعة عصراً خلال شهري يوليو وأغسطس.
وينص القرار الوزاري بشأن حظر العمل وقت الظهيرة بأنه "يعاقب كل من يخالف أحكام هذا القرار بالعقوبات المنصوص عليها في المادة (192) من قانون العمل الأهلي الصادر بالقانون رقم (36) لسنة 2012، والتي تنص على أنه يعاقب كل من يخالف أياً من أحكام الباب (15) والقرارات الصادرة تنفيذاً له بالحبس مدة لا تزيد على ثلاثة أشهر وبالغرامة التي لا تقل عن 500 دينار، ولا تزيد عن ألف دينار أو بأحدي هاتين العقوبتين".
فنظراً لارتفاع درجات الحرارة في هذه الفترة من العام قرر وزير العمل مشكوراً بدء سريان تنفيذ هذا القراروالذي يهدف إلى حماية العمال وتأمين سلامتهم من أخطار الإجهاد الحراري وضربات الشمس ومختلف أمراض الصيف والحد من الحوادث المهنية التي قد تحدث في فصل الصيف.
وهذا يؤكد على الدور الكبير الذي يقوم به وزير العمل السيد جميل بن محمد علي حميدان وذلك من خلال التأكيد على أهمية تأمين وسلامة العامل الذي يأتي قبل أي شئ أو مصلحة.
ويجب على منشآت العمل القيام بتعزيز جهودها في توعية العمال حول أمراض الصيف والوقاية منها وبيان المخاطر الناتجة من الإجهاد الحراري بسبب تعرضهم لأشعة الشمس المباشرة في هذه الفترة إضافة إلى توفير الرعاية الصحية الشاملة والاسعافات الأولية وإيجاد الحلول الفنية المناسبة التي من شأنها تقليل نسبة درجة الحرارة والرطوبة.
فحرص المملكة بهذا الشكل على سلامة العامل هو تأكيد من الدولة على حماية مبادئ حقوق الانسان وسلامته الصحية، خاصة فيما يتعلق بحق العمال في توفير بيئة العمل الآمنة والصحية، وهذا يدل على أن مملكة البحرين تعد من الدول السباقة في مجال تطبيق مبادئ واشتراطات السلامة المهنية تعزيزاً لبيئة العمل المنتجة والآمنة والخالية من الحوادث المهنية.
في النهاية نود أن نتوجه بالشكر لسعادة وزير العمل السيد جميل بن محمد علي حميدان على جهوده الكبيرة في هذا الأمر، وذلك لمراعاته لحقوق العمال وسلامتهم الصحية وتأمينهم من أي مخاطر قد يتعرضوا لها أثناء فترة الظهيرة .

هذا الموضوع من مشاركات القراء
ترحب "البلاد" بمساهماتكم البناءة، بما في ذلك المقالات والتقارير وغيرها من المواد الصحفية للمشاركة تواصل معنا على: opinion.albilad@gmail.com
التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .