العدد 5230
الأربعاء 08 فبراير 2023
د. عدنان محمد القاضي
قِراءاتٌ نقديّة في وَاقع رِعَاية المَوهوبين (6-6): قياس مستوى أداء الموهوبين بمعاييره ومؤشِّراته
الأربعاء 08 فبراير 2023

تُطْرحُ العديد منَ البرامج الإثرائيّة التعليمية؛ وتوفَّرُ مختلف الخِدمات الارشادية التربوية؛ ويُعدُّ المعلم الكفء ويؤهَّل؛ ويُشاركُ من الموهوبينَ في ميدان الرعاية ما يتجاوز المئات؛ وتُستَثمر مبالغ مالية، وتوظَّف طاقات بشرية، وتُستمطَرُ أفكار إبداعية.
ومع ذلك كلِّه، نجدُ أنفسنا عاجزين (أو متغافلين قصدًا) من إجراء مختلف القياسات بمعاييرها ومؤشرّات أداءاتها؛ وقوفًا على أثر الجهود وما سُخِّر على مستوى المستفيد المباشر (الموهوبين) كمعارف ومهارات واتّجاهات وشخصيّة؛ ورأي المستفيد غير المباشر (أولياء أمور الموهوبين) كانطباع ودعم ورضِا وتأييد.
فما السَّبب يا تُرى؟ هل لضعفٍ في مؤسساتنا نُقرُّ به داخليًّا ولا نرغب بنشر غسيله خارجيًّا، أو لضيق الوقت المتاح لمثلِ هذه الإجراءات التقويمية شبه المعَقَّدة، أو نُدرة المتخصصين الأكفياء القادرين على تحديد مقدار الكسبِ المُتحقِّق لدى الموهوبين المستفيدين منْ جملة خِدمات الرعاية الشاملة، أو اللامبالاة المؤسسية لمثل هذه الإجراءات التقويمية ذات الترتيبات الإدارية المُربكة. 
ما أهم الأدوات التي يُمكننا الأخذ بها وتهيئتها لتكون مقياسًا وطنيًّا لتحديد مستوى أداء الموهوبين ولتعيين مقدار الاستفادة كميًّا ونوعيًّا؟
تناولت الأدبيّات التربوية العديد من الأدوات، ومنها: تسجيل الملاحظات المُباشرة للأعمال اليومية؛ استبانة للموهوبين المستهدفين بخِدمات الرعاية؛ استمارة مقابلة لأولياء الأمور؛ تقييم النتاجات الإبداعية مهما كان أحجامها أو تعقيداتها؛ مقاييس الجوانب الانفعالية والاجتماعية والقيادية؛ ومقاييس الاتجاهات المستقبلية والميول المهنية الوظيفية.
فيما يلي ملاحظات سُجِّلتْ بشأنِ بعض التَّجارب الخليجية والعربية مرتبطة بقياس مستوى أداء الموهوبين وفق المعايير والمؤشِّرات المعتمدة دوليًّا، ومنها:
• لا يوجد لدى الأغلب إجراءات قياس أو تقييم لأداء الموهوبين على البرامج الإثرائيّة، أو الخِدمات التربوية، أو مدى الاستفادة منها جميعًا البتَّة.
• تطرح بعض المؤسسات أداة واحدة أو أكثر في نهاية الفصل أو العام الدراسيّ بصورة عامة للتأكُّد منْ تَحقُّق الأهداف الكُبرى لما قُدِّم منْ دونِ تفصيل أو حتّى التطرُّق إلى الجزْئيات.
• توزيع بعض الأدوات بعد كلّ برنامج إثرائيّ أو إرشاديّ شكلًا وإجراءً إدريًّا ليس إلّا، ولا نيّة خَيِّرة ولا مسعى للإستفادة بما ورد فيها منْ ملاحظات وآراء سجَّلها الموهوبون.
• تطبيق أدوات ضعيفة من حيث كثرة الأخطاء اللغوية والإملائية؛ وعدم قدرتها على الحصول على إجابات وافية مطلوبة؛ وتنافي اتّسامها بالصدق والثبات اللازميْن للإجراءات الإحصائية فيما بعد.  
وكي نقف إلى جانب المسار الصحيح ينبغي أنْ نستذكر ما ورد في وثيقة معايير الرابطة الوطنية الأمريكية للأطفال الموهوبين (NAGC, 2019)؛ لقراءة تحليلية منصِفة حيثُ تناولت الممارسات المبنيّة على الدليل فيما يتعلَّق بقياس مستوى أداء الموهوبين بمعاييره ومؤشِّراته من خلال المحاور الآتية:
الفهم الذاتي
• تحديد الاهتمامات والقدرات والحاجات.
• تحديد القدرات الذهنية والدراسية والإبداعية والقيادية و/أو الفنية.
• اكتشاف المواهب وتطوير المهارات الإدراكية التي تدعم التميُّز.
• تطوير شخصيات تنسجمُ ومجالات الموهبة.
• تعزيز التوقعات العالية، ودعم الإخفاقات التي قد تحصل، وتشجيع التغذية الراجعة الإيجابية واحترام الثقافات والقيم المختلفة.
• السماح لمن يتمتَّع بنفس المواهب والقدرات بالتعلم معاً، وإيجاد فرص للتفاعل مع الأشخاص بمختلف أنواع المواهب والقدرات والأهداف والحاجات التعلمية.
النمو الإدراكي والنفسي-الاجتماعي
• تعزيز النمو الإدراكي وتطور المهارات النفسية والاجتماعية والعاطفية.
• تحديد الأهداف الدراسية الجامعية والأهداف الوظيفية التي تناسب الاهتمامات والقدرات.
التحديد
• تشجيع من لديه خلفيات مختلفة لإبراز الخصائص والسلوكيات المرتبطة بالموهبة.
• توفير نقاط دخول متعددة إلى الخدمات المُصممة لتلبية الحاجات.
• توفير معلومات تتعلق بالأداء الذي يفوق مستوى الصف الحالي.
التقدُّم في التعلُّم
• تطوير خبرات التعلم التي تزرع التحدي.
• قياس التقدم العاطفي-الاجتماعي والتقدم الأكاديمي.
• الحفاظ على المستوى ومراقبة التقدُّم في التَّعلم.
تخطيط المنهج الدراسي
• ضبط المنهج الدراسي وطرائق تدريسه وتوسيعها وإثرائها و/أو تسريعها.
• تحديد القدرات والحاجات، وتطوير محتوى متنوِّع، وتعديل خطط طرائق التدريس بناءً على مراقبة التقدم.
• التمكين منْ بناء المعرفة وحل المشكلات والتعبير عنْ النفس بطرائق إبداعية، والتعاون مع الآخرين في الفرق المحلية والعالمية.
تطوير الموهبة
• وضع الأهداف والمرونة والإدارة الذاتية والدفاع عن النفس والوعي الاجتماعي وصنع القرارات المسؤولة.
• زرع المهارات الاجتماعية والعاطفية والنفسية-الاجتماعية التي تدعم الإنجاز المُتقدم وتطور الموهبة.
استراتيجيات طرائق التدريس
• تلبية الحاجات كوضع الأهداف والتقويم الذاتي ومراقبة التعلم.
• توفير فرص للاستكشاف والتطوير والبحث في نطاقات المواهب و/أو مجالات الاهتمام.
• تطوير مهارات التفكير الناقد والتفكير الإبداعي واستراتيجيات حلّ المشكلات في نطاقات المواهب، لإبراز وتلبية الحاجات.
الكفاءة الشخصيّة
• تعزيز المثابرة والمرونة، والتركيز على الجهد ودلائل إمكانية تحقيق المعايير العالية وعلى الأخطاء.
• توفير فرص للاستكشاف الذاتي وتطوير الاهتمامات والهوايات الداعمة للإنجاز، وحبّ التعلم.
• تحسين الثقة والدعم والتعاون.
المسؤولية والقيادة
• تعزيز المسؤولية الفردية والاجتماعية مدى الحياة منْ خلال حلّ المشكلات الحقيقية داخل وخارج بيئة الصف.
• تطوير أنماط القيادة ومهاراتها.
كفاءة التواصُل
• تطوير اللغات الأولى والثانية.
• تعزيز أشكال التواصل الشفهي والكتابي والفني.
• إبراز مستوى أعلى من التفكير والإنتاجية الإبداعية.
• التواصل بشكل مسؤول والتعبير عن النفس بشكل إبداعي عبرَ المنصات والأدوات ووسائل التواصل الإلكترونية التي تتناسب مع الأهداف.
الشُّمولية
• تسريع التَّعلم داخل وخارج الصف.
• توسيع وتعميق فرص التعلم داخل وخارج الصف.
• زيادة فرص الوصول إلى البرمجة عالية المستوى بتوفير خيارات التعلم الإلكتروني والتقنيات المساندة.
تقويم البرمجة والخدمات
• إعداد خطط التقويم الهادفة، وقياس مدى تأثر المخرجات بالإخلاص في التنفيذ بحسب المكونات الآتية من برمجة تربية الموهوبين: (أ) التحديد، (ب) المنهج الدراسي، (ج) برمجة وخدمات التدريس، (د) التقويم المستمر للتعلم، (هـ) برامج التوجيه والإرشاد، (و) مؤهلات المدرس الأكاديمية والمهنية، (ز) مشاركة أولياء الأمور والمجتمع، (ح) مصادر البرمجة، (ط) تصميم وإدارة وتقديم البرمجة، و(ي) الجهود العادلة من المدرسة تجاه ذوي التمثيل الناقص.

  

هذا الموضوع من مشاركات القراء
ترحب "البلاد" بمساهماتكم البناءة، بما في ذلك المقالات والتقارير وغيرها من المواد الصحفية للمشاركة تواصل معنا على: opinion.albilad@gmail.com
التعليقات

2023 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية